مهارات الطفل قبل دخوله للمدرسة: من عمر السنتين إلى الخمس سنوات

سينمو طفلك وتتطوّر مهاراته في وقت قياسي وبسرعة لن تشعري بها، وسيكتسب مهارات جديدة وقدرات متنامية إلى أن يصبح طفلك شخصية مستقلة بذاتها، فكما هو الحال لدى الأطفال الرضّع واللذين هم في بداية مرحلة الحبي، تتطوّر قدرات طفلك الصغير في مراحل ما قبل الذهاب إلى المدرسة. وهنالك بعض المهارات العامة التي تتطوّر مع نمو الطفل والتي من الممكن أن تتوقّعيها ببلوغه مراحل عمرية معيّنة .

تعرّفي على بعض المهارات اللغوية والإدراكية والجسدية والاجتماعية التي من الممكن توقعها خلال عمر السنتين والخمس سنوات، ولكن من المهم أن تتجنبي مقارنه طفلك مع الأطفال الآخرين ممن هم في نفس العمر؛ إذ قد تختلف هذه التطورات من طفل لآخر، أما إن كانت لديك أي استفسارات أو أي تخوّف بهذا الخصوص، ناقشي الأمر مع طبيب الأطفال

نمو مهارات الطفل في عمر السنتين :

المهارات اللغوية: ببلوغ طفلك عمر السنتين، ستبأ مهاراته بالتشكّل؛ إذ سيتمكن من الربط ما بين الكلمات والتحدّث معك ومع والده بشكل مفهوم إلى حد ما، وبما يسمح بفهم ما يقصد قوله، كما سيتمكّن من استخدام بعض الصفات في تكوين عباراته مثل "كبير" و"سعيد"، وبمعدّل عام، من المفترض أن يصل عدد الكلمات التي يقدر طفلك على استخدامها أو التعبير عنها في هذه السن إلى حوالي 50 كلمة

مهارات الإدراك: في هذه الفترة تبدأ مخيّلة طفلك بالنمو والتفتّح، بما تمكنه من اللعب بمختلف الألعاب التي تعتمد على الخيال، كما يتمكّن الطفل من التمييز ما بين الأشياء بحسب ألوانها وأشكالها، وإدراك المفاهيم المكانية أو الحيزية، مثلاً سيفهم ما تعنيه كلمة "داخل" أو "على"، وضمن المهارات التي من المتوقع أن تلاحظيها أن الطفل سيتمكن من العثور على شيء مخبّأ، والرسم بعشوائية على الأوراق

المهارات الجسدية: قد يتمكن الطفل هنا من المشي دون مساعدة، والوقوف والمشي على أطراف أقدامه، والصعود على قطع الأثاث، والبدء بالركض، واللعب بألعاب البناء أو ما يسمّى بالألعاب التركيبية؛ حيث يتمكّن الطفل في هذه المرحلة من تركيب حوالي أربع قطع فوق بعضها البعض، بالإضافة إلى قدرته على تفريغ محتويات العلب أو الصناديق

المهارات الاجتماعية: في هذه السن تبدأ ملامح شخصية الطفل بالظهور بوضوح أكثر، ويدرك هذا هو أيضاً، وقد يصبح متمرداً أو مشاغباً في محاولة للفت الانتباه وإظهار شخصيته المستقلة، كما سيتنامى اهتمامه باللعب مع أطفال آخرين، وسيبدأ بتخطي مرحلة القلق من البقاء وحيداً .  

نمو مهارات الطفل في عمر الثلاث سنوات :

المهارات اللغوية: في هذه السن من الممكن أن يقدِر طفلك على تعريف مجموعة من الأشياء بأسمائها، وقول اسمه وعمره واستخدام الضمائر كقوله "أنا" و"أنت" على سبيل المثال، كما سيتمكّن من الإجابة على بعض الأسئلة الموجّهة إليه .

مهارات الإدراك: مع تنامي مهارات التخيّل لدى طفلك، سيبدأ بالتفاعل بشكل أكبر مع الألعاب التي تحفّز على تحريك المخيّلة، كما أنه سيتمكن من توزيع الأشياء بحسب ألوانها وأشكالها بثقة أكبر من السابق، بالإضافة إلى نمو مهارته في إدراك  المفاهيم المكانية مثل فهم ما تعنيه كلمة "داخل" أو "على"، وبالبدء بفهم الأعداد البسيطة، والنجاح في رسم دائرة .   

المهارات الجسدية: تنمو مهارات الطفل في هذا العمر بشكل أكبر، فمثلاً يتمكن من صعود ونزول السلالم باستخدام كل قدم على حدة، ويتمكن أيضاً من الرفس بقدميه، والتسلّق والجري، واللعب بالدراجة ذات الثلاثة عجلات، وبناء الألعاب التركيبية بما يصل إلى ستة مكعبات بوضعها فوق بعضها البعض، وسيتمكن من التحكّم بالأشياء الصغيرة بمهارة، وقلب صفحات الكتب .    

المهارات الاجتماعية: في هذه السنّ تتنامى مهارات الطفل الصغير في التفاعل مع الآخرين؛ حيث يتمكن من تبادل الأدوار والتعبير عن عاطفته بوضوح، وتقليد سلوكيات والديه وزملائه، وتمضية فترة من الوقت بعيداً عن أبويه دون إحداث الفوضى .   

نمو مهارات الطفل في عمر الأربع سنوات :

المهارات اللغوية: مع تطوّر الكلمات التي يستخدمها طفلك، تتنامى قدراته في وصف الاستخدامات الخاصة بأشياء معيّنة، كما يتمكّن من التحدث بوضوح مع الغرباء، وفهم ما يقولونه أيضاً، ويقدر كذلك على استخدام الأفعال والكلمات في صيغة الماضي كأن يقول "أكلت" "شربت" "وقعت"، هذا ويتمكّن من سرد القصص والتحدث عن المواقف البسيطة

مهارات الإدراك: في هذه المرحلة يتطوّر مستوى الألعاب التي يتسلّى بها طفلك؛ حيث أنه من الممكن أن يستفيد من الكتب المخصصة لتعليم الأطفال على مهارات الكتابة، ليتمكن من خط  بعض الأحرف باتباع الرسم المنقط على شكل هذه الأحرف، كما أنه من المتوقع أن يتمكن من تسمية بعض الألوان، واستيعاب بعض المفاهيم المكانية على نحو أوسع من السابق، كأن يتمكن من فهم معنى "بحانب" و"خلف"، بالإضافة إلى قدرته على رسم شخص بجسد بسيط كأن يرسم الأيدي أو الأرجل على سبيل المثال، ومن المتوقع أن يتمكن الطفل في عمر الأربع سنوات من فهم معنى كلمة "مختلف" أو "غير مختلف ".

المهارات الجسدية: عادة من يقدر الطفل في هذه السن على الوقوف بقدم واحدة لبضعة ثوان، كما يتمكن من رمي الكرة باتجاه الأعلى أو باتجاه الأمام، وقد يقدر في بعض الأحيان على تلقّي كرة تم رميها، هذا ويتمكن من ارتداء الملابس وخلعها أيضاً، والاعتماد على نفسه في استخدام المقص المخصص للأطفال .  

المهارات الاجتماعية: تنمو مهارات الطفل في عمر الأربع سنوات في التفاعل واللعب مع الآخرين، كما يتمكن من حل المشاكل البسيطة بالاعتماد على نفسه، كما يميل إلى الاهتمام بالدخول في تجارب جديدة، مما ينمّي من قدرته ويعزز من استقلال شخصيته لا سيما مع تطوّر كل من قدراته الجسدية والإدراكية واللغوية المختلفة .

نمو مهارات الطفل في عمر الخمس سنوات :

المهارات اللغوية: الآن يستطيع طفلك الصغير أن يستخدم المفردات والجمل المركبة في حديثه، فيتمكن من قول اسمه الكامل ومعلومات عامة حول مكان سكنه، أو حول حياته بشكل عام، كما أنه بإمكانه في هذه المرحلة استخدام صيغة المستقبل في الأفعال التي يستخدمها، ويتمكن من استيعاب الكلمات المتناغمة والتي هي على نفس القافية .

مهارات الإدراك: في هذه الفترة تصبح مخيّلة طفلك نشطة بما يمكنه من ابتداع القصص، كما بإمكانه تسمية ما يصل إلى أكثر من أربعة ألوان مختلفة، وذكر أكثر من 10 مسميات لأشياء مختلفة، إلى جانب فهم المواقيت وتعاقبها، ونقل الرسومات الهندسية البسيطة كالمثلّث، كما بإمكان الطفل هنا التمييز ما بين الخيال والواقع .  

المهارات الجسدية: ببلوغ طفلك عمر الخمس سنوات سيتمكن من الوقوف على قدم واحدة لمدة عشر ثوان على الأقل، كما سيقدر على القفز والتأرجح، وركوب الدراجة والسباحة، وتنظيف الأسنان بالفرشاة دون مساعدة، والاعتناء باحتياجاته الشخصية اليومية بالاعتماد على نفسه .

المهارات الاجتماعية: ببلوغ طفلك هذه المرحلة لا شك في أنه سيتمكن من الالتزام بالقواعد واستيعاب الفرق ما بين الذكر والأنثى، كما أنه سيرغب بالتأكيد على هويته المستقلة عبر القيام بأنشطة معيّنة دون مساعدة الآخرين، هذا وسيرغب كذلك في المبادرة بتكوين الصداقات الجديدة مع الآخرين .