دليلكِ للفحص والتصوير بالموجات فوق الصوتية خلال الثلث الثاني من الحمل

مع دخولكِ الثلث الثاني من الحمل، من الطبيعي أن يقوم الطبيب بتحديد عدد أكبر من الفحوصات للتأكد من نمو طفلك بالشكل السليم ودون مضاعفات، ولا تنسي أن التصوير بالموجات فوق الصوتية للكشف عن أي خلل كروموسومي أو خلل في تطور الحمل قد لا يكون في منتهى الدقة، لذا تأكدي من اختيار طبيب متمرس أو لا تترددي في استشارة طبيب آخر قبل الخوض في فحوص أخرى نُصحتِ بها.


معجزة التكوين في الثلث الثاني من الحمل

في الثلث الثاني من الحمل، تتراوح معدلات نمو الجنين من طفل لآخر ويعتمد ذلك على تطور كل منهم بشكل فردي، إلا أن هنالك مراحل أسبوعية محددة وهامة لا بد أن يمر بها الجنين كجزء من عملية تطور الحمل بشكل طبيعي، وهي كما يلي

تجربة الأمومة خلال الثلث الثاني – من أسبوع 20 إلى 27

الأسبوع العشرون

بوصولك إلى الأسبوع العشرين من حملك، تكونين قد حققت إنجازاً وقطعت شوطاً كبيراً من أشهر حملك؛ فبذلك تكونين قد مررت بنصف مراحل الحمل. وفي هذه الفترة ستشعرين بازدياد حركة طفلك داخل رحمك بشكل أكبر، ويكون الجزء الأعلى من الرحم على نفس مستوى السرة تقريباً، بما سيضغط على السرة وبالتالي ستشعرين بشيء من الطراوة في تلك المنطقة. وفي حال كنت حاملاً بأكثر من طفل فمن المفترض أن يتخذ الرحم موضعاً أعلى بحوالي خمس إلى ثمان سنتيمترات بالمقارنة مع الأم الحامل بطفل واحد، وتعد هذه المرحلة مناسبة للانضمام إلى دروس تثقيفية متعلقة بمواضيع الولادة وخاصة إذا كنت ستضعين مولودك الأول

تجربة الأمومة خلال الثلث الثاني – من أسبوع 14 إلى 19

يعد الثلث الثاني من الحمل من أكثر فترات الحمل استقراراً؛ حيث تختفي معظم الأعراض المزعجة التي تظهر في بدايات الحمل، مما يتيح الفرصة أمام الأمهات للتمتع بنشاط أكثر من السابق، لذا ننصح الأمهات باستغلال هذه الفترة والاهتمام بالحصول على التغذية الصحية السليمة واتباع نظام حياة متكامل يحافظ على صحة جيدة خلال فترة الحمل