الاهتمام بنفسك: الاسترخاء خلال الأسابيع الست الأولى

إن قيامك بإنجاب طفلك الأول ليس بالأمر السهل، وستشعرين بذلك خلال الأسابيع الست التالية للولادة حيث تبدأ المغامرة، ففي خضم مشاعر السعادة والتحديات التي ستظهر مع دور الأمومة الذي ستؤدينه للمرة الأولى، من المتوقع أن تغفلي عن الاعتناء بنفسك، لذلك حاولي تخصيص بعد الوقت بعيداً عن جدول أعمالك المزدحم لتطلعي على النصائح التالية والتي من شأنها مساعدتك على الحفاظ على صحة جيدة ومستوى متوازن من السلامة العامة.

الاهتمام بنفسك: الاسترخاء خلال الأسابيع الست الأولى

إن قيامك بإنجاب طفلك الأول ليس بالأمر السهل، وستشعرين بذلك خلال الأسابيع الست التالية للولادة حيث تبدأ المغامرة، ففي خضم مشاعر السعادة والتحديات التي ستظهر مع دور الأمومة الذي ستؤدينه للمرة الأولى، من المتوقع أن تغفلي عن الاعتناء بنفسك، لذلك حاولي تخصيص بعد الوقت بعيداً عن جدول أعمالك المزدحم لتطلعي على النصائح التالية والتي من شأنها مساعدتك على الحفاظ على صحة جيدة ومستوى متوازن من السلامة العامة.

توقعات ما بعد الولادة

جاء مولودك الجديد! ولكن ليس من المؤكد أن تسير الأمور بحسب التوقعات، فإلى جانب الإرهاق الجسدي الذي ستواجهينه، ستمرين بفترة من التقلبات في المزاج وعدم الارتياح الجسماني، والضغط النفسي والإحباط الذي من الممكن أن ينتج عن التغيير المفاجئ الذي سيطرأ على نمط حياتك .


تحضير نفسك لرعاية طفلك الخداج

أطفال الخداج بحاجة ماسة إلى رعاية خاصة، وخلال العناية المتخصصة التي يقدمها الفريق الطبي لطفلك لضمان سلامته، لا بد لك أن تشعري بالقلق حيال طفلك حديث الولادة، وهذا أمر متوقع، إلا أنه عليك أن تحضري نفسك ذهنياً وعاطفياً لذلك كي تكوني مستعدة لما هو آت، وفيما يلي نورد لك بعض الخطوات لمساعدتك على التحضر لتمضية الوقت مع طفلك الجديد .