• banner

أهمية اللعب للأطفال

الأمر الذي لا تعرفينه هو أن طفلك يعمل جاهداً كل يوم لبناء مهاراته وتطوير إمكانياته؛ حيث أنه يتعلم من خلال أفكار اللعب واللهو التي تساعده على رفع مستوى قدراته الجسدية والعقلية. فطفلك يتعلم الكثير عن الأحجام والأشكال، ويتمرّن على مبدأ المشاركة في عملية تناوب الأدوار أثناء اللعب، وفي بناء مهاراته وتنمية تناسق حركاته. كذلك ينغمس طفلك في أنشطة التعلم الذاتي على نحو يومي.

وهنا يمكنك مساعدة طفلك في مهمته عن طريق طرح أسئلة عليه لتطوير وتحسين مهاراته اللغوية، كما يمكنك اللعب معه وسؤاله عن ألعاب التظاهر لتحفيز مخيلته، كذلك امنحيه بعض الحرية ليتمكن من تجربة أمور جديدة ولا تنزعجي من الفوضى التي سوف يخلفها بعد لعبه.

إليك بعض الأسباب وراء أهمية اللعب لطفلك الصغير:

• يساعد تخصيص وقت للعب طفلك على توسيع مخيلته وتغذيتها
• يتعلم الأطفال من خلال اللعب كيفية عمل الأشياء و العالم من حولهم 
• يساعد اللعب الأطفال على بناء ثقتهم الذاتية بأنفسهم لأنهم يحددون الأمور الذين يجيدونها خلال اللعب 
• يعلم التشارك وتناوب الأدوار خلال اللعب الطريقة الصحيحة للتفاعل الاجتماعي مع الأطفال الآخرين
• يساعد اللعب الأطفال على التعامل مع الانفعالات السلبية مثل خيبات الأمل، والغضب، والحزن
• يسمح التفاعل اللغوي مع الأطفال الآخرين، والدمى أو حتى الأصدقاء الوهميين بتطور مهارات الطفل اللغوية بسرعة أكبر 
• يخلق اللعب عند الأطفال حساً للسيطرة والقوة لأنهم يفخرون بإظهار الأمور التي يستطيعون القيام بها لذويهم وأصدقائهم 
• يساعد الإبداع وبناء المهارات الذي تحفزه بعض أنواع الألعاب على تطوير مهارات الطفل في إيجاد حلول للمشاكل 
• تتحسن مهارات الطفل التناسقية بين يديه وعينيه باستخدام المكعبات، والأحجيات، واللعب بالمعجونة، والرسم بأقلام التلوين، وغيرها من الألعاب المشابهة التي تتطلب استعمال مهارات حركية دقيقة 
• تحافظ الحركة أثناء اللعب على طفلك سليماً وصحيا.ًيساعد تخصيص وقت للعب طفلك على توسيع مخيلته وتغذيتها
• يتعلم الأطفال من خلال اللعب كيفية عمل الأشياء  والعالم من حولهم 
• يساعد اللعب الأطفال على بناء ثقتهم الذاتية بأنفسهم لأنهم يحددون الأمور الذين يجيدونها خلال اللعب
 يعلم التشارك وتناوب الأدوار خلال اللعب الطريقة الصحيحة للتفاعل الاجتماعي مع الأطفال الآخرين
 يساعد اللعب الأطفال على التعامل مع الانفعالات السلبية مثل خيبات الأمل، والغضب، والحزن
• يسمح التفاعل اللغوي مع الأطفال الآخرين، والدمى أو حتى الأصدقاء الوهميين بتطور مهارات الطفل اللغوية بسرعة أكبر
• يخلق اللعب عند الأطفال حساً للسيطرة والقوة لأنهم يفخرون بإظهار الأمور التي يستطيعون القيام بها لذويهم وأصدقائهم 
• يساعد الإبداع وبناء المهارات الذي تحفزه بعض أنواع الألعاب على تطوير مهارات الطفل في إيجاد حلول للمشاكل 
• تتحسن مهارات الطفل التناسقية بين يديه وعينيه باستخدام المكعبات، والأحجيات، واللعب بالمعجونة، والرسم بأقلام التلوين، وغيرها من الألعاب المشابهة التي تتطلب استعمال مهارات حركية دقيقة 
• تحافظ الحركة أثناء اللعب على طفلك سليماً وصحياً

ألعاب مقترحة للأطفال:
من أجل توفير المعدات الملائمة لتطوير مهارات طفلك عليك أن تجدي الألعاب الصحيحة التي تحثه على أن يحفز نفسه جسدياً وعقلياً. إليك قائمة بالألعاب التي ننصحك بالحصول عليها:

 الألعاب المتحركة: وفري لطفلك الألعاب التي يمكنه ركوبها، أو دفعها، أو جرها، مثل العربة 
 الألعاب التي تحث على الابتكار: اشتري لطفلك أقلام تلوين كبيرة واسمحي له أن يجربها ويرسم بها 
 الألعاب الموسيقية: وفري لطفلك مجموعة من الآلات الموسيقية بحيث لا تكون باهظة الثمن؛ مثلاً طبل صغير أو مزمار، حيث ستساعده هذه الآلات على تطوير الحس الموسيقي لديه
 ألعاب التجميع والتفريغ: يستمتع معظم الأطفال بالألعاب المحتوية على أوعية؛ حيث يمكنهم وضع الأشياء فيها ومن ثم تفريغها، لذلك اجلبي لطفلك لعبة مبنية على هذا المبدأ
 التلاعب: تساعد الألعاب التي تحتوي على شرائط، ومفاتيح، وأزرار وغيرها من الأجزاء الصغيرة على تطوير المهارات الحركية للطفل
 اللعب المبني على التظاهر: حفزي مخيلة طفلك من خلال شراء بيت لعبة على سبيل المثال، أو سكة حديد وقطار، أو مجموعة من السيارات، أو أجهزة مطبخ
 الرش بالمياه: خلال وقت الاستحمام، أضيفي بعضاً من الألعاب داخل الحوض ليلعب بها الطفل ويرش المياه، الأمر الذي يسمح لطفلك بتعلم درس صامت عن كيفية ملء الألعاب بالمياه ورؤيتها تغوص داخل حوض الاستحمام
 القراءة: تعتبر كتب الأطفال المصورة التي تحتوي على رقع ذات ملمس معين لعبة مثالية للأطفال في هذه الفئة العمرية