• banner

الشهر السابع عشر

يمكنك خلال هذا الشهر توقع حدوث الكثير من التغيرات في نمو طفلك العاطفي والذهني. وستلاحظين أيضاً أنه سيزداد براعة في المشي والتنقل، وهذا سبب يستدعي السعادة والقلق في ذات الوقت. لا تستخفي بالضرر الذي يستطيع طفلك التسبب به إذا تركته دون مراقبة، لذا لا تتركيه أبداً وحده دون إشراف.

النمو الذهني

مع نمو استقلاليته وقدرته على التنقل بمفرده، سيرغب طفلك في استطلاع أماكن جديدة والمخاطرة بابتعاده عنك عندما تصطحبينه إلى الخارج مثل المنتزه أو متجر البقالة. وبدل الشعور بالذعر كلما ابتعد طفلك أكثر من اللازم، حاولي أن تقولي له "وداعاً"، ويرجح أنه سيعود إليك راكضاً خوفاً من أن تتركيه.

في عمر الـ ١٧ شهراً، يميل الأطفال إلى التعبير بوضوح كبير عما يعجبهم أو لا يعجبهم، وهذا يشمل أنواع النشاطات والطعام والملابس. وقد يعصي طفلك أوامرك ليكتشف ردود فعلك حول خرق القوانين. على سبيل المثال، قد تحذري طفلك من لمس المزهرية، لكنه سيقترب منها ويلمسها متعمداً وهو يراقبك. وفي هذه الحالات، لا ينصح الخبراء بالمبالغة في رد الفعل على تحدي الطفل، بل بتجاهل ما يقوم به وذلك ليمل من محاولة التأثير عليك.

ينمو الأطفال بنجاح معتمدين على نظام محدد، لذا إذا نسيت قراءة قصة لطفلك قبل النوم، فالأرجح أنه سيذكرك بذلك. ويستمتع الأطفال بشكل عام بالراحة الناتجة عن معرفة ما سيحدث في المرحلة التالية، وهكذا قد يساعد تنظيم نهار طفلك في إبقائه هادئاً وراضيا.ً

النمو الجسماني

يستطيع 90% من الأطفال في هذه السن المشي بشكل جيد، والقرفصة، والتقاط الأشياء عن الأرض. وسيتمكن بعضهم من الانحناء للعب بلعبة على الأرض ثم الاستقامة والمشي. وبالنسبة لمعظم الأطفال القادرين على المشي، سيشمل هذا الشهر تعديلات دقيقة إلى جانب الجمع بين المهارات. وسيبقى التسلق بالأخص تحدياً مثيراً للأطفال في هذه السن، وسيستمتعون في صعود السلالم لوحدهم أو مع بعض المساعدة. ويجب التركيز بشكل كبير على تجهيز المنزل لسلامة الأطفال، لأن لا شيء يعيق طفلك المتحرك عن الوصول إلى الأشياء المؤذية ووضع نفسه في مواقف خطيرة. وقد تضطري لتقليل ارتفاع فراش طفلك في المهد حيث أن بعض الأطفال يستطيعون التسلق والخروج من المهد في هذه المرحلة.

العادات الغذائية

حاولي ترسيخ نظام غذائي صحي ومتوازن لطفلك، عن طريق تقديم أنواع متعددة من الأطعمة، كالفاكهة والخضراوات واللحوم والحبوب. إذا كان طفلك صعب الإرضاء فيما يتعلق بالطعام، ابحثي عن طرق لإقناعه بتقبل الأنواع المختلفة. وغالباً ما يحتاج الأطفال في هذه السن إلى بعض الوقت ليعتادوا على أنواع جديدة من الطعام. لا تستسلمي إذا رفض طفلك تناول نوع ما في البداية، وحاولي مزج هذا النوع مع أنواع أخرى يحبها، أو اكتشفي طرقاً مختلفة لإخفائه إلى أن يعتاد طفلك على مذاقه.

عادات النوم

ينام الأطفال الصغار بشكل أفضل في الأماكن شبه المظلمة، لذا استخدمي إضاءة خفيفة في غرفة طفلك أو في غرفتك إذا كان ينام فيها. وبإمكانك أيضاً استخدام مروحة للتغطية على ضوضاء الشارع أو الضجيج الآتي من بقية غرف المنزل خلال نوم طفلك نهاراً. يساعد النوم في بيئة هادئة على الاستفادة بشكل أكبر من النوم، ويجب أن تهدفي إلى أن ينام طفلك لحوالي 11 ساعة كل ليلة ليحصل على الراحة الكافية.