• banner

الشهر الثامن عشر

الفترة التي تنتظرك حافلة جداً. فبالإضافة إلى تزايد نشاط طفلك، عليك أن تجاريه في تحدياته وعناده أيضاً! لكن صعوبة مراس طفلك ميزة إيجابية، لأنها تعني أنه بدأ يكون آراءه الخاصة، وهذا جزء من تحوله إلى شخص مفكر وواع لذاته. كوني خلاقة في الوسائل التي تتعاملين بها مع طفلك وحاولي السماح له بالمشاركة في خياراتك.

النمو الذهني
سيصر طفلك على النجاح في ما يحاول القيام به، حيث سيختبر نفسه وقدراته بشكل منتظم. وسيشعره الفشل بالإحباط، كأن يحاول ارتداء الحذاء ويفشل في ذلك أو أن تمنعيه، أو أن يحاول الصعود إلى كرسي وتوقفيه عما يفعله. مع نمو ثقة طفلك وقدراته، سينمو إصراره كذلك، فحاولي أن تدعميه وتسمحي له بتجربة أشياء مختلفة طالما كانت غير خطرة، فهذه تجربة تعليمية مفيدة له.

الأرجح أن طفلك بدأ يدرك الآن أن لكل شيء من حوله إسماً، وسيتوقع منك أن تذكري له أسماء الأشياء. اذكري إسم ما يشير إليه طفلك وخصصي الوقت لقراءة الكتب التي تتضمن الصور لمساعدته على تعلم أسماء الأشياء الجديدة.

قد يصبح طفلك مهتماً بكسب الأصدقاء وتكوين العلاقات مع الآخرين. حددي مواعيد للعب لمساعدته على الاختلاط بالأطفال الآخرين من جيله وراقبي سير الأمور. عليك تعليم طفلك الطريقة الصحيحة للتفاعل مع الآخرين، أي كيفية تبادل الأدوار والمشاركة.

النمو الجسماني
سيكتسب طفلك ثقة أكبر هذا الشهر في المشي وسيصبح أبرع في التسلق. وقد يتمكن حتى من ركل الكرة إذا ركز بشكل كاف. وسيتطور نمو المهارات الحركية الكبرى بشكل عام أكثر من المهارات الحركية الدقيقة. وسبب ذلك هو أن الأطفال في هذه السن لا يتمتعون بالصبر المطلوب للجلوس طويلاً والقيام بنشاطات تتطلب البراعة اليدوية. لتساعدي طفلك في تطوير مهاراته الحركية الدقيقة، اجعليه يمارس التلوين بألوان الشمع، والرسم بالأصابع، وتكديس مكعبات الألعاب، وإدارة مقابض الأبواب والخزائن، والضغط على أزرار الهاتف. ويجدر بك أيضاً الاحتفاظ ببعض الألعاب في صندوق سيارتك الخلفي لاستخدامها عند اصطحاب طفلك في رحلات طويلة، إذ سيمنحه ذلك الوقت للتمرين لأنه لا يستطيع التحرك.

عادات النوم
يتفق جميع خبراء الأطفال على أن وضع برنامج منتظم لوقت النوم يساعد في جعل طفلك ينام بهدوء أكبر. ويمكن أن يشمل عامل توفير الطقوس المهدئة والثابتة لوقت النوم أي شيء مثل حمام قبل النوم، أو قراءة قصة قبل وضع الطفل في السرير، وتقبيله متمنية ليلة سعيدة. ويختلف نظام ما قبل النوم بين الأطفال، لذا اختاري نظاماً يناسب مزاج صغيرك، وتذكري أن تلتزمي به.

العادات الغذائية
يجب أن يتكون غذاء طفلك الآن من الحليب كامل الدسم ومنتجات الألبان الأخرى، وحبوب الإفطار المعززة بالحديد، ومجموعة أكبر من الخضراوات والفاكهة، والبروتين، والعصير الحمضي وغير الحمضي، والقليل من العسل. حاولي أن تبدعي في وصفات الطعام عن طريق البحث على الإنترنت عن أطباق مشوقة حققت نجاحاً مع الأطفال. ولتوفري بعض الوقت عند تحضير الوجبات، قومي بإعداد حصص إضافية في وقت مسبق واحفظيها في المجمد إلى أن تحتاجي لتسخينها لطفلك عندما تكونين على عجلة.