• banner

التجشؤ

Burping

من المهم أن يقوم طفلك بالتجشؤ بعد تناول وجبته، فقومي وزوجك بمساعدة طفلك على ذلك؛ حيث أن قيامه بالتجشؤ بعد شرب الحليب من شأنه تخليصه من الهواء الزائد الذي كان قد دخل إلى معدته مع الحليب، وفي حال لم تكن عملية التجشؤ منتظمة لدى طفلكِ، من الممكن أن يؤدي تجمّع الهواء إلى قيامه بإخراج ما تناوله من الغذاء (الإستفراغ) والذي من الممكن أن يشعره بالتلبك أو الانتفاخ أو المغص.  

كيف تتصرفين
في البدايةَ ضعي منشفة صغيرة على كتفك أو تحت ذقن طفلكِ بحسب الوضعية التي تريدينها، ومن ثم ربّتي برفق وبشكل متكرر على ظهر طفلكِ لتحفيزه على التجشؤ. في بعض الأحيان من الممكن أن يقوم طفلكِ بإخراج القليل من الحليب مع قيامه بالتجشؤ، فيما يدعو لاستخدام المنشفة الصغيرة، كما أن إبقاء القليل من المناشف المبللة بقربك قد يكون فكرة جيدة.

وضعيات مألوفة للتجشؤ
في حين أنه بإمكانك تجربة مختلف الوضعيات الخاصة بالتجشؤ لاكتشاف أي منها أنسب لكِ ولطفلكِ، فإن هنالك 3 وضعيات مفضلة يمكنك الاعتماد عليها هي:

الجلوس المستقيم ووضع الطفل على صدرك – ضعي طفلكِ بشكل ثابت على صدركِ ليكون ذقنه على كتفك، واسندي أسفل ظهره بيدك وربتّي باليد الأخرى على ظهره، وإن كان لديك كرسي هزاز فبإمكانك الجلوس عليه في هذه الأثناء.
وضع بطن طفلك على حضنك – ضعي بطن طفلك على حضتك بحيث يكون بطنه على إحدى قدميك ورأسه على القدم الأخرى، وامسكي طفلك جيداً وقومي بالربت على ظهره برفق.
وضعية الجلوس - امسكي طفلك ليتخذ وضعية الجلوس على حضنك بميل طفيف باتجاه الأمام، وامسكي صدره بيدك وربتي على ظهره برفق باليد الأخرى، واحرصي على أن لا ينحني رأس طفلكِ إلى الخلف.

نصائح أخرى

• على مدى الأشهر الستة الأولى من عمر طفلكِ، من المفترض أن تبقيه على وضعية مستقيمة خلال عملية التجشؤ ولمدة 10 إلى 15 دقيقة من بعد إطعامه، وذلك لتجنب قيامه بإخراج الحليب الذي تناوله من فمه، ومع هذا فلا تقلقي إذا قام ببصق القليل من الحليب في بعض المرات فهذا طبيعي.
• إذا بدأ طفلك بالارتباك والحركة بكثرة أثناء الرضاعة، توفقي قليلاً وحاولي أن تساعديه على التجشؤ قبل إكمال الرضاعة، وعادةً ما ينصح الأطباء بمساعدة الطفل على التجشؤ بعد تناوله من 60 إلى 90 ملّي لتر من الحليب في حال شربه من زجاجة، أو كلما قمت بتغيير ثديك الذي يرضع منه الطفل في حال تناول الحليب من ثديكِ.
• إذا لم يقم الطفل بالتجشؤ بعد دقائق قليلة، قومي بتغيير وضعيته، ولا تنسي أهمية أن يقوم بالتجشؤ من بعد إرضاعه أو إطعامه.
• يواجه بعض الأطفال صعوبة في النوم إذا كان لديهم غازات في معدتهم، وهنا سيريحهم التجشؤ ويساعدهم على النوم.  
• إذا لاحظت أن طفلك قد توقف عن التجشؤ بعد تناوله الحليب، يعني ذلك أنه قد تعلّم أن لا يبتلع الهواء مع الحليب، فلا داعي للقلق من ذلك.