• banner

الشهر الأول

لقد ولد طفلك أخيراً، وأنت تتساءلين عما يجب أن تتوقعيه فيما يتعلق بالنمو الذهني والجسماني إلى جانب عادات الرضاعة والنوم... لا تتساءلي بعد الآن، لأننا جمعنا قائمة من التطورات والميول الشائعة التي يمكنك توقع حدوثها خلال الشهر الأول من حياة رضيعك حديث الولادة. ورغم ذلك، تذكري أن طفلك سينمو بالسرعة الخاصة به، وستكون له احتياجاته الفريدة التي قد لا تتوافق دائماً مع التوقعات المعتادة المذكورة هنا. إذا شعرت في أي وقت بأن معدل نمو طفلك يستدعي القلق، فناقشي مخاوفك مع طبيب الأطفال.

النمو الذهني
يعتمد جميع الأطفال في نموهم على حب واهتمام والديهم، لذا فاللعب مع رضيعك ذو أهمية كبرى لضمان حصوله على التحفيز الذهني الذي يحتاج إليه لتطوير المهارات الإدراكية والتحليلية وهو يكبر. يمكن أن يشمل اللعب الغناء أو التحدث إلى الطفل، والتواصل البصري، والابتسام، وتغيير وضعيات الجلوس والنوم للطفل، وجعله يتفاعل مع أشياء متنوعة، حتى إذا كان التفاعل محدوداً جداً في هذه المرحلة. احرصي على عدم المبالغة في تحفيز الطفل حديث الولادة، إذن أن ذلك قد يتسبب ببكائه وشعوره بالضيق، وصعوبة إرضائه في أوقات الوجبات، وصعوبة النوم.

النمو الجسماني
بما أن طفلك أمضى 9 أشهر داخل الرحم الضيق، فمن المرّجح أن يكون ملتفاً على نفسه ومنحني الساقين ومبقع الجسم خلال الأشهر الأولى. وإلى أن يعتاد طفلك على الحياة خارج الرحم، يمكنك أن تلفيه ببطانية خفيفة لتمنحيه الدفء والراحة. ومن الحقائق المثيرة للاهتمام في طفلك هي أن لون عينيه قد يتغير خلال الأسابيع الـ 6 الأولى.

بشكل عام، يستطيع الأطفال حديثو الولادة خلال الشهر الأول:

• التركيز ورؤية الوجوه والأشياء على مسافة تتراوح بين 8 و12 إنش
• تمييز روائح معينة، مثل رائحة حليب الأم
• سماع الأصوات، مما يمكنهم من الاستجابة لها، وسيتمكن طفلك خلال الأسبوع الثاني من تمييز صوتك
• تحريك رؤوسهم وإدارتها من جانب إلى آخر، أو رفعها لوقت قصير
• محاكاة بعض تعابير الوجه خلال الأسبوع الأول، كالابتسام رداً على ابتسامة الكبار
• تذوق النكهات الحلوة والمرة، حيث أنهم يتمتعون ببراعم تذوق أكثر من الكبار، لكنهم ما زالوا يعجزون عن تذوق الطعام المالح

العادات الغذائية
يحتاج حديثو الولادة إلى الرضاعة بشكل متكرر، مرة كل ساعة أو ساعتين، مما يعني أن الحليب يجب أن يكون جاهزاً ومتوفراً بشكل دائم سواء أكنت ترضعين طفلك بشكل طبيعي أو من الرضَاعة. وخلال الأيام الأولى من الإرضاع الطبيعي، إحرصي على توفير جو هادىء لتتمكني من التركيز على اختيار وضعية مريحة للإرضاع تناسبك وتناسب طفلك. وعندما يعتاد الطفل على الرضاعة الطبيعية أو من الرضَاعة، سيستقر على نمط محدد بحلول نهاية الشهر، ويفترض أن تزداد شهيته في الأسبوعين الثاني والثالث.

يمكنك أن تعرفي ما إذا كان طفلك يحصل على الكمية الكافية من الحليب إن كان وزنه يزداد كما هو متوقع، وإذا كان يتبول من 6 إلى 10 مرات يومياً، ويلوث حفاضه بشكل منتظم. إذا كنت قلقة من أن طفلك لا يحصل على ما يكفيه من الحليب، فاستشيري طبيب الأطفال.

عادات النوم
كقاعدة ثابتة، يميل الأطفال إلى النوم لمدة تتراوح بين 14 و18 ساعة يومياً خلال الشهر الأول. ومع مرور أيام الشهر الأول، يفترض أن تبدأ عادات النوم لدى رضيعك بالاستقرار في نمط عام يتضمن فترات قيلولة أطول. احرصي على أن يستلقي طفلك على ظهره عند النوم وليس على بطنه، حيث أن النوم على بطنه يزيد من خطر إصابته بمتلازمة موت الرضيع الفجائي. تعلمي أن تميزي شعور طفلك بالنعاس قبل أن يبدأ بالتصرف بنزق؛ حيث ينام الأطفال حديثو الولادة بشكل عام كل ساعتين أو ثلاث. ويمكنك أيضاً أن تعتمدي على برنامج منتظم لوقت النوم حتى تساعديه على النوم بسهولة أكبر.