• banner

البدء بإدخال مأكولات خفيفة لغذاء طفلك

هل طفلك مستعد لتناول الأطعمة الخفيفة؟ تتمثّل الأطعمة الخفيفة والتي تسمّى ب Finger Food 
في أي نوع من الأطعمة التي يستطيع الطفل أن يمسك بها ويأكلها بيده دون مساعدة الآخرين، وعادة ما يكون إدخالها إلى نظام الطفل الغذائي أمر ممتع ويدل على استقلالية الطفل بوضوح، ولكن من جهة أخرى، فإن الإقدام على هذه الخطوة في وقت مبكّر وغير مناسب قد يعرض الطفل لخطر الاختناق، لذا من المهم التعرّف على الوقت الأمثل للبدء بالسماح للطفل بتناول الأطعمة الخفيفة، وما هي أنواع الأطعمة الخفيفة التي تناسب طفلك.

البدء بتقديم الأطعمة الخفيفة لطفلك:
عادة ما يتم تقديم الأطعمة الخفيفة للطفل عندما يُلاحظ أنه قادر على الاعتماد على نفسه في تناول الطعام، ويكون ذلك في معظم الأحيان مع بلوغه الشهر السابع أو التاسع من العمر، فإذا شعرت برغبة طفلك بالإمساك بالملعقة التي تأكلين بها، أو حاول الإمساك بالطعام الموجود على الطبق، فيعني ذلك أنه مستعد للبدء بتناول الأطعمة الخفيفة بنفسه.

خطوات تعريف الطفل على الأطعمة الخفيفة:
مع بداية تناول طفلك الأطعمة الخفيفة وتطوير قدرته على مضغ وبلع هذه الأطعمة، احرصي على جلوسه بوضعية صحيحة لتجنب خطر الاختناق، ولضمان أمان الطفل، يفضّل أن يجلس على كرسي الأطفال المرتفع، أو ساعديه على الجلوس بوضعية يكون فيها ظهره مستقيماً، وتجنبي إطعام طفلك أثناء جلوسه في الكرسي المزوّد بعجلات، أو كرسي السيارة، ولا تطعمي طفلك خلال زحفه أو تحركه في البيت؛ إذ يؤدي ذلك إلى زيادة مخاطر تعرضه للاختناق. وبعد جلوس طفلك بالشكل الصحيح، ضعي له من 4 إلى 5 قطع من الأطعمة التي تؤكل باليد وانتظري أن يأكلها، ومن ثم أضيفي المزيد في حال شعرت بأن طفلك لا زال جائعاً.

وإياك أن تتركي طفلك دون مراقبة أثناء تناوله الطعام؛ حيث يحدث الاختناق في ثوانٍ قليلة، لذا فإنه من الضروري أن يتواجد أحد الكبار بجانبة خلال تناول الطفل طعامه. وفي البداية حاولي اختيار الأطعمة التي يفضلها طفلك، ومن ثم قومي تدريجياً بإضافة مختلف الأصناف الأخرى مع التأكد من ترك حوالي 3 أيام فاصلة بين تقديم الأصناف الجديدة، وذلك للتأكد من أن طفلك لم يتحسس من الصنف الجديد الذي تناوله، هذا ويجب أن يكون القدر الأكبر من غذاء الطفل اليومي عبارة عن أطعمة مهروسة، وتدريجياً وخلال فترة تتراوح ما بين 6 و8 أشهر، بإمكانك البدء بالتركيز على الأطعمة الخفيفة التي تتطلب المضغ بشكل أكبر.

الأطعمة الخفيفة المناسبة لطفلك:
من المهم أن تختاري الأطعمة الطرية أو تلك التي تذوب في الفم لدى البدء بتعريف طفلك على الأطعمة الخفيفة، وذلك ليتمكن من مضغها بسهولة، لا سيما أن أسنان طفلك التي تساعده على مضغ الأطعمة القاسية لن تكون قد ظهرت بعد، إلى جانب ذلك يجب أن تكون الأطعمة المقدمة للطفل صغيرة الحجم وسهلة البلع وذلك لتجنب مخاطر الاختناق بالطعام.

وعرّفي طفلك على الأطعمة مختلفة الملمس والكثافة، من خلال التنويع فيما تقدمينه له، وفيما يلي بعض الخيارات الجيدة للأطعمة التي بإمكانك تقديمها لطفلك على سبيل المثال لا الحصر:

• الفواكه المقطعة إلى قطع صغيرة كالموز والدراق والمانجا والخوخ وغيرها
• قطع المعكرونة الحلزونية المطهوّة جيداً
• قطع صغيرة من الجبن المبستر
• قطع صغيرة من الخضراوات المطهوّة كالبطاطس، والجزر، والقرنبيط المُسمّى بالبروكلي، والبازلاء
• قطع صغيرة جداً من الدجاج أو اللحم المطهو
• قطع صغيرة من البسكويت المقرمش

من الناحية الأخرى، تتضمن الأطعمة الخفيفة التي عليك تجنب تقديمها لطفلك قبل عامه الأول كلاً من:

• المكسرات
• البوشار
• الزبيب غير المطهو
• الخضراوات النيئة كالجزر والفواكه القاسية كالتفاح