• banner

الشهر العاشر

بضعة أشهر فقط تفصل طفلك عن عيد ميلاده الأول، ولم يعد يعتبر رضيعاً عاجزاً. ورغم أنه ما زال بحاجة إلى الرعاية والمساعدة، إلا أنه سينمو باستقلالية أكبر كل أسبوع، وسيرغب في تجربة أشياء مختلفة. احرصي على منح طفلك الذي لم يعد رضيعاً الكثير من التحفيز والراحة حتى تساعديه في تطوير المهارات الذهنية والجسدية التي يحتاج إليها ليصبح طفلاً نشيطاً وسليماً.

النمو الذهني
يبدأ الأطفال في عمر الـ 10 أشهر باللعب بمحاذاة مع الأطفال الآخرين. لن يتفاعل طفلك الآن مع زملائه في اللعب، لكنه سيلعب وحده بكل اقتناع بجانبهم. حددي مواعيد اللعب في وجود أطفال آخرين لتشجعيه على تنمية مهاراته الاجتماعية وتعلم التفاعل مع الآخرين.

أصبح طفلك الآن يفهم تعليمات بسيطة مثل "لا", لكنه قد يختار تجاهلها، لذا ستضطرين للتركيز أكثر على تأديب طفلك بدءاً بهذا الشهر. لتعزيز أهمية كلمة "لا"، لا تكثري من استخدامها، واستغليها فقط عند الحاجة إلى وضع الحدود. ستكون رغبة طفلك في الاستكشاف أقوى من رغبته في احترام تحذيراتك، لذا كوني صبورة وثابتة في وضع الحدود ودعمها بالأفعال.

كذلك سيتوسع نطاق مفردات طفلك اللغوية، مما يتيح له أن يفهمك بشكل أفضل ويرد بكلمات وتعابير جديدة خاصة به. ولتعزيز النطق السليم، كرري كلمات طفلك باستخدام لغة الراشدين الصحيحة. على سبيل المثال، إذا نطق الطفل الكلمة بشكل خاطىء، انطقيها بشكل صحيح بقول " هل تريد رضَاعة؟" من الأفضل تجنب التحدث بطريقة الأطفال في هذه المرحلة حتى يتعلم الطفل الكلام السليم بشكل أسرع. عندما يشير طفلك إلى شيء ما، احرصي على ذكر اسم ما يشير إليه لتعليمه أسماء الأشياء.

النمو الجسماني
يفترض أن يكون الوقوف والانحناء والقرفصة نشاطات متكررة الآن مع تعلم طفلك المشي بشكل مستقل. قد يكون طفلك ما زال بحاجة إلى الإمساك بيدك للمحافظة على توازنه. لكن ثقته المتزايدة ستجعله أكثر حباً للمغامرة في محاولاته وقد تشجعه على أن يخطو بضعة خطوات بمفرده.

ستتطور مهارات طفلك الحركية بشكل كاف ليشعر بنفسه ويجيد التعامل مع الكوب خلال تناول الوجبات. إلا أن بعض الأطفال قد يحتاجوا إلى وقت أطول حتى يتمكنوا من الشرب من الكوب بمفردهم.

العادات الغذائية
عند تقديم أنواع جديدة من الطعام لطفلك، حاولي أن تكوني حريصة على مزاجه. إن كان ينفر من تجربة أنواع من الطعام لها قوام جديد، فقدمي حصصاً صغيرة منها وامزجيها مع أطعمة يحبها طفلك. يمكنك اللجوء إلى ألعاب الطعام، كالتظاهر بأن الملعقة طائرة إن كان طفلك يستمتع بالتحفيز خلال الوجبات. لكن بعض الأطفال يحتاجون إلى الهدوء لإنهاء وجبتهم، لذا قللي تشتيت الانتباه إلى الحد الأدنى. والقاعدة التي يجب اتباعها هي عدم ترك طفلك وحده وبلا مراقبة أبداً في وقت الوجبات لأنه قد يختنق بطعامه في غيابك. تجنبي تقديم الأطعمة التي تعرضه لخطر الاختناق مثل حبات العنب الكاملة، والفاكهة الصلبة، والخضراوات النيئة، وقطع الجبن القاسية، والنقانق والفوشار والزبيب، والحلوى الصلبة. من الأفضل أن يكون الطعام الذي يؤكل باليد قابلاً للذوبان في الماء وبالتالي يمكن أن يذوب في الفم، مثل البسكويت الخفيف. أو أن يطهى بالقدر الكافي ليهرس بسهولة. ومن الخيارات الأخرى الأطعمة التي تتمتع بطراوة طبيعية مثل الجبن الأبيض الطري أو الموز الناضج الذي يمكن مضغه بسهولة.

عادات النوم
بينما يحتاج معظم الأطفال إلى قيلولتين خلال النهار يصل مجموعها إلى ساعتين ونصف، ينتقل بعض الأطفال في الشهر العاشر إلى أخذ قيلولة واحدة في مرحلة مبكرة. لكن المبدأ الثابت هو أن طفلك سيحتاج إلى 11 أو 12 ساعة من النوم كل ليلة. وبما أنه سيحصل على تحفيز أكبر خلال النهار، قد يكون من الأفضل الاستمرار في منحه فترتين من القيلولة النهارية لتجنب إصابته بالإنهاك.