• header

ستة عناصر غذائية للتغذية الصحية السليمة

للمرأة الحامل العديد من الاحتياجات الغذائية المختلفة، مما يضع اختيار الأطعمة المناسبة في مقدمة الأولويات التي على الأم الالتفات إليها، وهذا لا يعني بالضرورة أن إتباع نظام غذائي صحي يحتم عليك السير على حمية قاسية، فببساطة قومي بالعناية بشكل أكبر باختيار أنواع الأطعمة التي تتناولينها، وفيما يلي نورد لك 6 خطوط عريضة لنظامك الغذائي وهي مقتبسة من كتاب The Whole Pregnancy  للكاتبة جويل م. إيفانس، وروبن آرونسون Joel M. Evans and Robin Aronson Gotham Books-2005 لمساعدتك على اختيار الأطعمة المفيدة وإتباع عادات غذائية سليمة.

١. استبدلي الأرز الأبيض بالبني واختاري أنواع المعكرونة والخبز كامل الحبوب
تأتي الحبوب الكاملة التي تمت معالجتها مجرّدة من قشرة الألياف الغنية بالكيماويات النباتية والتي ترفع بدورها من مناعة الجسم، كما تحتوي هذه الحبوب على الكربوهيدرات التي تعتبر غير مفيدة للجسم، وتسمّى بالكربوهيدرات المعالجة ولا تمد الجسم بأي قيمة غذائية، أما الحبوب الكاملة فتحتوي على الكربوهيدرات المفيدة والألياف التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة كما أنها تمنع الإمساك، والذي يأتي من ضمن المشاكل الشائعة التي قد تتعرض لها المرأة الحامل .

٢. اختاري الفواكه والخضراوات المتنوعة والخالية من المواد الكيماوية
حتى وإن كان سعرها أعلى بقليل من المنتجات الأخرى المعتادة، إلا أن الخضراوات والفواكه الطبيعية الخالية من المواد الكيماوية تتميز بكونها تساعد على التقليل من مستويات هذه المواد في الدم؛ إذ يؤدي تعرّض الجنين إلى كيماويات ضارة كتلك التي تدخل في مكونات المواد الحافظة للأغذية إلى التأثير بشكل سلبي على نمو الجنين كما يهدد حياته. لذلك فإن عليك إضافة أصناف متنوعة ومن كافة الألوان إلى نظامك الغذائي، لما تحتويه ألوان الأطعمة المختلفة من مميزات وفوائد غذائية مهمة لنمو الجنين .

٣. قللي من كمية الملح التي تتناولينها
يؤثر تناول كميات كبيرة من الملح على حفظ المياه في جسم المرأة الحامل بالتحديد، كما قد يؤدي وجود نسبة عالية من الصوديوم إلى حدوث مضاعفات في الحمل، وغالباً ما تكون الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح أطعمة معالجة كالأطعمة المعلّبة والمثلّجة .

٤. تجنبي الأطعمة التي تحتوي على مواد كيماوية
عادةً ما تعتبر غالبية الألوان والنكهات الصناعية آمنة للاستهلاك، إلا أن للأطعمة المصنّعة من مواد كيماوية تأثيرات جانبية سلبية، كما أنها لا تصنّف من ضمن الأغذية المتميزة بفائدة عالية، ومن الممكن أن تتسبب في آلام المعدة، والأرق، والصداع النصفي لدى البالغين، فيما تعد جميعها من الأسباب التي تستدعي تجنب هذه الأطعمة .

٥. تناولي كميات كافية من البروتينات
تعد البروتينات من العناصر الغذائية الرئيسية في أي نظام غذائي ويمكن الحصول عليها من العديد من المصادر كاللحوم والدواجن، والحبوب والمكسرات، ومنتجات الصويا، وفي حال كونك لست من محبي اللحوم الحمراء حاولي أن تتناولي أغذية غنية بالحديد كالمشمش والتين المجفف لتعوضي عن القيمة الغذائية الموجودة في اللحوم .

٦. اختاري الصنف المناسب من السمك
يعد زيت السمك (أوميجا 3) الدهني والموجود في الأسماك ضرورياً لتتمتعي بقلب سليم ولبناء نظام المناعة، ومع أن غالبية أنواع الأسماك تعتبر مفيدة لكِ، إلا أنه عليك تجنب تلك التي تحتوي على مكونات الزئبق قدر الإمكان، كما عليك الحذر من الأسماك الملوثة بمواد صناعية سامة والتي قد تتسبب في العديد من المشاكل كإحداث تلف في الدماغ أو السرطان، لذا حاولي اختيار الأسماك الطازجة، أو الحصول على (أوميجا 3) من مصادر بديلة كالجوز وبزر الكتّان المطحون .